||   بسم الله الرحمن الرحيم | اللهم كُن لوليّك الحُجَّة بن الحَسَن صَلواتُكَ عَليه وَعَلى آبائه في هذه السّاعة وفي كُلّ سَاعَة وَليّاً وَحَافِظا وَقائِداً وَ ناصراً ودَليلاً وَ عَينا حَتّى تُسكِنَه أرضَك طَوعاً وَتُمَتِعَه فيها طَوِيلاً | برحمتك يا أرحم الراحمين   ||   اهلا وسهلا بكم في الموقع   ||  


  





 94- (المؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر) مؤسسات المجتمع المدني في منظومة الفكر الإسلامي-7 مسؤولية مؤسسات المجتمع المدني (الإنساني) في مواجهة السلطات الجائرة

 14- بحث رجالي: عن الغضائريين والكتاب المنسوب اليهما

 323- من فقه الحديث الشريف: الكذب يهدي الى الفجور

 265- (وَإِنَّا لَفِي شَكٍّ مِمَّا تَدْعُونَنَا إِلَيْهِ مُرِيبٍ)3 بواعث الشك: التسطيح غموض الحقيقة وخفاء المصطلح

 110- وجوه الحكمة في استعمال كلمة (عسى) في الآية الكريمة ومعادلة (حبط الاعمال )

 44- (وكونوا مع الصادقين)7 لماذا لم يذكر اسم الإمام علي عليه السلام في القرآن الكريم؟ -الجواب السابع عشر- إسم الإمام علي عليه السلام مذكور في القرآن الكريم

 206- مباحث الاصول - (التبادر وصحة السلب والانصراف) (3)

 93- فائدة قرآنية تفسيرية :كيف كانت نظرة إبراهيم (عليه السلام) إلى النجوم؟

 411- فائدة فقهية: رفع الشارع لمقتضي الملكية في الصبي

 15- حقائق وأسرار في كلمة (يظهره على الدين كله)



 اقتران العلم بالعمل

 متى تصبح الأخلاق سلاحا اجتماعيا للمرأة؟

 الحريات السياسية في النظام الإسلامي

 فنّ التعامل الناجح مع الآخرين



 موسوعة الفقه للامام الشيرازي على موقع مؤسسة التقى الثقافية

 183- مباحث الاصول (مبحث الاطلاق) (1)

 351- الفوائد الاصولية: بحث الترتب (2)

 قسوة القلب

 استراتيجية مكافحة الفقر في منهج الإمام علي (عليه السلام)

 النهضة الحسينية رسالة إصلاح متجددة

 الأجوبة على مسائل من علم الدراية

 236- احياء أمر الامام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

 نقد الهرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة

 161- مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (8): علم الاديان الفقهي والاصولي المقارن



  • الأقسام : 85

  • المواضيع : 4327

  • التصفحات : 19655449

  • التاريخ : 7/02/2023 - 04:04

 
 
  • القسم : الفوائد والبحوث .

        • الموضوع : 444- فائدة فقهية: شبهة انفكاك الإنشاء عن المنشأ في بعض موارد البيع .

444- فائدة فقهية: شبهة انفكاك الإنشاء عن المنشأ في بعض موارد البيع
24 شوال 1443هـ

بقلم: السيد نبأ الحمامي

قد يقال: بأن الآلة التي يضعها صاحب المتجر لتقوم بتمييز البضاعة التي يختارها المشتري ومن ثَم تقوم باحتساب المبلغ واقتطاعه من بطاقة المشتري، يلزم منها انفكاك الإنشاء عن المنشأ؛ إذ ليست الآلة هي الـمُنشِأة بل المالك، والمالك غالباً إنشاؤه سابق وليس حين المعاملة، إذ غالباً ما يكون صاحب المتجر بعيداً عن المشتري.
والجواب على ذلك: إنه يمكن تخريج ذلك بوجوه:
الأول: أنها معاطاة من قسم المراضاة، والتي لا تتوقف على الإنشاء، وهو ما ذهب إليه الفقيه الهمداني في حاشيته على المكاسب.
الثاني: سلّمنا، لكنه يمكن تخريجه بكونه إباحة أولاً، ثم إنه يجوز بيعها من قِبَلِ المشتري باعتباره فضوليًّا، وبيع الفضولي ـ بحسب المشهور ـ صحيح لكنه بحاجة إلى الإجازة، والفضولي يمكن تصحيح بيعه مع وجود الإجازة من المالك، سواء كانت كاشفة أو ناقلة:
ولا يلزم فيه انفكاك الإنشاء عن المنشأ، فإن الإجازة في عقد الفضولي سواء كانت كاشفة أو ناقلة، لا يلزم منها إشكال التفكيك، إذ على القول بكون الإجازة ناقلة فالإنشاء الآن حدث، أي: ساعة حدوث الإجازة، فلا تفكيك للإنشاء عن المنشأ، وأما إذا كانت كاشفة ـ أي: تكشف أنه في وقته أثّر، فالملك انتقل من حينه، فلا تفكيك للإنشاء عن المنشأ، لكنه يلزم عكس الإشكال إذ كيف أثّر قبول المشتري اللاحق في الانتقال السابق؟.
الثالث: يمكن الجواب بأن الإذن من المالك قد يكون جزئيًّا خاصًّا، وقد يكون كليًّا عامًّا، ومع وجود الإذن العام أو الكلي لا يوجد إشكال تفكيك الإنشاء عن المنشأ؛ فإنه لو قلت بلفظ: (بعتك هذه الألف سيارة) فإن هناك رضا منبسط على هذه السيارة وتلك وتلك.. الخ، وكذلك في انبساط الإذن على امتداد الأزمان، فكذلك الإنشاء قد يكون جزئياً وقد يكون كلياً ينشؤه حالاً ثم يكون انطباق كل في زمنه، وفيه تأمل كلاحقه وهو:
الرابع: وربما يقال بإمكان تصحيح بيع الفضولي إذا أحرز إجازة المالك ولو تقديراً ـ سواء كانت كاشفة أو ناقلة ـ بأن يكون لدى البائع وكالة أو إجازة تقديرية عامة بالبيع لمن يشتري منه بالمعاطاة، وهذه الإجازة التقديرية مرتكزة في الأذهان، فلا يحتاج حينئذ إلى مراجعة المشتري للبائع لو أراد بيع المبيع.

 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 24 شوال 1443هـ  ||  القرّاء : 1506



 
 

برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net