||   بسم الله الرحمن الرحيم | اللهم كُن لوليّك الحُجَّة بن الحَسَن صَلواتُكَ عَليه وَعَلى آبائه في هذه السّاعة وفي كُلّ سَاعَة وَليّاً وَحَافِظا وَقائِداً وَ ناصراً ودَليلاً وَ عَينا حَتّى تُسكِنَه أرضَك طَوعاً وَتُمَتِعَه فيها طَوِيلاً | برحمتك يا أرحم الراحمين   ||   اهلا وسهلا بكم في الموقع   ||  


  




 284- (اهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ) 9 هل الهداية فعل الله قسراً أو هي فعل العبد؟ اتجاهات معالجة الروايات المتعارضة ظاهراً

 325- (وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ) 4 ضوابط تفسير القرآن بالقرآن وحدوده

 148- بحث فقهي: تلخيص بحث اللهو موضوعه وحكمه

 179- مباحث الاصول : (المستقلات العقلية) (1)

 245- الاستشارية شعاع من اشعة الرحمة الالهية وضوابط وحدود الاستشارة

 203- مباحث الاصول - (الوضع) (10)

 239- عوالم الاشياء والاشخاص والافكار وسر سقوط الامم

 131- فلسفة التفاضل التكويني للبشر وعلل تفضيل الرسل والأوصياء

 341- من فقه الآيات ظهور السياق في تقييد إطلاقات الكتاب

 قراءة في كتاب (لماذا لم يصرح باسم الإمام علي عليه السلام في القرآن الكريم؟)



 هل المطلوب إعادة هيكلة للنظام العالمي؟

 سيرة الإسلام في سيرة رسول الله (ص) في الرحمة والاخلاق

 برمجة العراق ثقافياً

 كيف نقفز من الانحطاط الى الارتقاء؟

 شباب العراق: من الهدر الى الاستثمار



 موسوعة الفقه للامام الشيرازي على موقع مؤسسة التقى الثقافية

 183- مباحث الاصول (مبحث الاطلاق) (1)

 351- الفوائد الاصولية: بحث الترتب (2)

 النهضة الحسينية رسالة إصلاح متجددة

 الأجوبة على مسائل من علم الدراية

 استراتيجية مكافحة الفقر في منهج الإمام علي (عليه السلام)

 قسوة القلب

 236- احياء أمر الامام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

 نقد الهرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة

 161- مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (8): علم الاديان الفقهي والاصولي المقارن



  • الأقسام : 73

  • المواضيع : 3749

  • التصفحات : 10263976

  • التاريخ : 3/06/2020 - 15:03

 
 
  • القسم : الفوائد والبحوث .

        • الموضوع : 51- فائدة منطقية: إطلاقات القضية الخارجية .

51- فائدة منطقية: إطلاقات القضية الخارجية
19 شوال 1436هـ

ان للقضية الخارجية إطلاقات:

1- المعنى الخاص، أي ما يشار فيها الى الافراد المتحققة في الزمن الماضي او الحاضر، أي:المحققة الوقوع مثل "قتل من في العسكر"

ويقع في مقابلها الحقيقية بمعنى المحقق في أحد الأزمنة الثلاثة.

2- المعنى الاخص: وهو ما يشار به الى الأفراد المتحققة في الزمن الحاضر فقط أي في زمن صدور النص حصراً كنهي رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) عن اكل الحمر الأهليه مثلاً.

3- المعنى الاعم - وهو الاصطلاح المنطقي –فهو ما يشير الى الافراد المحققة الوقوع في أحد الأزمنة الثلاثة الزمن الماضي او الحاضر او المستقبل، ويقع في مقابلها الحقيقية فيراد بها الأعم من الأفراد المتحققة في أحد الأزمنة الثلاثة ومن الأفراد المفروضة الوجود في احدها.

 

 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 19 شوال 1436هـ  ||  القرّاء : 4654



 
 

برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net