||   بسم الله الرحمن الرحيم | اللهم كُن لوليّك الحُجَّة بن الحَسَن صَلواتُكَ عَليه وَعَلى آبائه في هذه السّاعة وفي كُلّ سَاعَة وَليّاً وَحَافِظا وَقائِداً وَ ناصراً ودَليلاً وَ عَينا حَتّى تُسكِنَه أرضَك طَوعاً وَتُمَتِعَه فيها طَوِيلاً | برحمتك يا أرحم الراحمين   ||   اهلا وسهلا بكم في الموقع   ||  


  




 108- المؤمن و التوبة ( وجوه توجيه الامر بالتوبة للمؤمنين خاضة )

 349- فائدة أصولية برهان الغرض من أدلة جواز الاحتياط.

 26- فائدة ادبية بلاغية: نكات بلاغية في العدول عن صيغة المجرد الى صيغة المبالغة

 255- مباحث الأصول: بحث الحجج (حجية قول الراوي والمفتي والرجالي واللغوي) (2)

 254- مباحث الأصول: بحث الحجج (حجية قول الراوي والمفتي والرجالي واللغوي) (1)

 253- مباحث الاصول: (الحجج والأمارات) (11)

 220- مباحث الأصول: (القطع) (1)

 277- (اهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ) 2 الصراط المستقيم في تحديات الحياة ومستجدات الحوادث

 139- من فقه الحديث: قوله (عليه السلام): ((إنّ من الأشياء أشياء موسعة وأشياء مضيقة))

 229- دور الاعمال الصالحة في بناء الامة الواحدة (الشورى والاحسان والشعائر والزواج، مثالاً)



 قيم الأخلاق وردع الاستبداد

 تفكيك رموز المستقبل

 الهدفية كبوصلةٍ للنجاح

 أعلام الشيعة

 أصحاب الاحتياجات الخاصة الشريحة المنسيّة



 موسوعة الفقه للامام الشيرازي على موقع مؤسسة التقى الثقافية

 النهضة الحسينية رسالة إصلاح متجددة

 الأجوبة على مسائل من علم الدراية

 استراتيجية مكافحة الفقر في منهج الإمام علي (عليه السلام)

 236- احياء أمر الامام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف)

 قسوة القلب

 161- مفردات ومصاديق مبادئ الاستنباط (8): علم الاديان الفقهي والاصولي المقارن

 21- بحث اصولي: عن حجية قول اللغوي ومداها

 نقد الهرمينوطيقا ونسبية الحقيقة والمعرفة

 204- مناشئ الانحراف والضلالة : الغرور والاستعلاء والجهل الشامل



  • الأقسام : 73

  • المواضيع : 3570

  • التصفحات : 8241484

  • التاريخ : 20/10/2019 - 01:01

 
 
  • القسم : الفوائد والبحوث .

        • الموضوع : 51- فائدة منطقية: إطلاقات القضية الخارجية .

51- فائدة منطقية: إطلاقات القضية الخارجية
19 شوال 1436هـ

ان للقضية الخارجية إطلاقات:

1- المعنى الخاص، أي ما يشار فيها الى الافراد المتحققة في الزمن الماضي او الحاضر، أي:المحققة الوقوع مثل "قتل من في العسكر"

ويقع في مقابلها الحقيقية بمعنى المحقق في أحد الأزمنة الثلاثة.

2- المعنى الاخص: وهو ما يشار به الى الأفراد المتحققة في الزمن الحاضر فقط أي في زمن صدور النص حصراً كنهي رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) عن اكل الحمر الأهليه مثلاً.

3- المعنى الاعم - وهو الاصطلاح المنطقي –فهو ما يشير الى الافراد المحققة الوقوع في أحد الأزمنة الثلاثة الزمن الماضي او الحاضر او المستقبل، ويقع في مقابلها الحقيقية فيراد بها الأعم من الأفراد المتحققة في أحد الأزمنة الثلاثة ومن الأفراد المفروضة الوجود في احدها.

 

 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 19 شوال 1436هـ  ||  القرّاء : 3738



 
 

برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net